مشروع إحياء مدينة معان القديمة

  • المكان

    معان

  • مشاركة

    1

  • تطوع الان

    13

عن المشروع

تنطوي مهمة مشروع إحياء مدينة معان القديمة على ، ترميم هيكلة وبنية المباني التاريخية في البلدة القديمة في معان-الأردن، إيجاد مركز حضري ذو طابع ترحيبي مدني وإنساني حول محطة الحافلات وسوق البدو، إحياء مجموعة الحدائق (الحديقة الشامية والحديقة الحجازية) في واحة الحجاج التاريخية.

  • style image
    سوق القديم ، معان 1959
  • style image
    منظر من شمال معان، 1960
  • style image
    منظر من شمال معان، 2012
  • style image
    منزل قديم في المنطقة الحجازية
  • style image
    سقف منزل قديم في المنطقة الحجازية - مسار الصنوبر والسكك الحديدية المحلية
  • style image
    صنًاع السجاد في السوق القديم
  • style image
    تدمير البلدة القديمة 1980
  • style image
    سوق البدو ، معان 2012
  • style image
    سوق البدو ، معان 2012
  • style image
    سوق البدو ، معان 2012
  • style image
    الحمى تدعم إنتاج الطوب الطيني لترميم الأبنية
  • style image
    فرن الجير القديمة، وادي شامية
  • style image
    البيت التاريخي لعائلة الرواد ، المنطقة الحجازية
  • style image
    دكان في سوق البدو، 2012
  • style image
    منظر من بيت في المنطقة الحجازية من سيل معان
تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض

المرحلة الأولى (1 نيسان – 3 تشرين الثاني 2013)

ضمت المرحلة الأولى مساراً تفسيرياً مؤقتاً عبر وسط البلدة القديمة والمعروفة بسوق البدو أو سوق القديم طوله 1,5 كيلومتر يربط بقايا الحدائق الحجازية المسوّرة المطلة على وادي معان بالقلعة العثمانية المبنية في القرن السادس عشر ومقام إسلامي متواضع والسوق نفسه وشارع من البيوت الطينية المحافظ عليها بشكل جيد نسبياً والتي تعود لبدايات القرنين التاسع عشر والعشرين بما فيها مبنى البلدية العثماني.

كانت أهداف المرحلة الأولى تنفيذ عملية ترميم خفيفة لمبنى البلدية العثماني (أول مبنى بلدية بعهد المرحلة الوطنية الأولى في الأردن)  ومبنيين مجاورين (منزل سكني ومتجر) وموقع المقام وتنظيف المنطقة . تم تمويل هذه المرحلة بمبلغ 40,000 دينار من وزارة الشؤون البلدية

كان هدف المرحلة الأولى ثنائي: نشر الوعي حول تاريخ معان الثقافي ، جذب الزوار إلى البلدية القديمة وسوق البدو.

في الوقت نفسه، وفرت العملية فرصة لتقييم وضع المباني ، احتمالات مشاركة المجتمع المحلي ورصد اهتمام السياح.

سوف يوفر المعرض المؤقت مواد لإعداد كتيب (كتالوج) وعروض لجمع الأموال.

المرحلة الثانية (2013)

تبلغ مساحة منطقة التركيز 8 هكتارات تقريباً، بما فيها مبنى البلدية العثماني ومحطة الحافلات وسوق البدو والقلعة العثمانية والحديقة المجاورة وستة هكتارات من أراضي الحدائق. من خلال المرحلة الأولى، سوف نعمل على توسيع منطقة المشروع بتطوير الشوارع المنسقة وتطوير قوانين البناء ودعم البنية الأساسية في معان القديمة.

الهدف الأول هو البناء وإظهار المسار التفسيري من المرحلة الأولى لتعزيز أهميته والحفاظ على ديمومته . ويتطلب ذلك وضع لوائح إرشادية ومواد تفسيرية دائمة، وإيجاد نموذج للصيانة. إضافة إلى ذلك، تنوي البلدية الحصول على قطعة أرض صغيرة ضمن منطقة المشروع لإيجاد متنزه عام وتركيب لوحات في الشارع. كذلك سيتم تنسيق محطة الحافلات التي تعتبر نقطة تجمّع لطلبة جامعة الحسين بن طلال، وتعزيزها بمظلات ومحطات لشحن الحواسيب والهواتف الخلوية.

ويجري تشكيل جمعية أعمال في سوق البدو وجمعية أصحاب الأراضي للحدائق الحجازية كأساس للتعاون. وسوف يقوم مشروع إحياء مدينة معان القديمة، أثناء المرحلة الثانية بترميم السور وأنظمة الري داخل الحدائق الحجازية، والحصول على حصة من المياه البلدية المستصلحة للمشروع.

وستجمع عملية إدارة النفايات جهود مشروع إحياء مدينة معان القديمة ودعم البلدية والتدوير ونشر الوعي المجتمعي من قبل جمعية معان الجنوب في محاولة لتقديم نموذج يمكن للبلدية اتباعه في أماكن أخرى.

كما سيتم توفير متطلبات المياه لتنسيق الشوارع والمزارع من خلال استخدام المياه الموفرة والمياه الناتجة عن نشاطات حصاد المياه ، والمياه العادمة المعالجة ومياه الآبار المتوفرة. ويهدف المشروع مرة أخرى إلى تقديم مقاربات ابتكارية ومستدامة للتعامل مع المناطق الطبيعية القاحلة والزراعة.

تركز المرحلة الثانية كذلك على توثيق البيئة المبنية القائمة في منطقة المشروع. وسيتم تدريب الطلبة من جامعة الحسين بن طلال على جرد وتوثيق ما تبقى من المباني التاريخية المقامة بالطوب الطيني ضمن جهود لإعداد قاعدة بيانات تشكل أساساً للمحافظة على المواقع التاريخية، ولإعداد ميزانية والتخطيط لعملية المحافظة.

كما سيتم تطوير خطة لإحياء المنطقة وتنشيطها من خلال مطاعم وخدمات موجهة نحو السياح والطلبة الذين يستخدمون محطة الحافلات، من قبل شركة الحمى كأساس للمرحلة الثانية.

المرحلة الثالثة (2014 – 2015)

المرحلة الثالثة ستركز على الحفاظ على البلدية العثمانية، والتوثيق للبيئة التاريخية المبنية في نطاق المشروع.  سيتم تدريب طلاب قسم العمارة والهندسة من "جامعة الحسين بن طلال" لتوثيق وجرد الوثائق الباقية من مباني الطوب الطيني في محاولة لبناء قاعدة بيانات بمثابة أساس  للحصول على رمز المحافظة على المواقع التاريخية، وإعداد الميزانية والتخطيط لحفظها.

خطة التنمية لإحياء الأعمال في المنطقة هو لتحويل محطة الحافلات، وهي نقطة تجمع الطلاب للسفر إلى جامعة الحسين بن طلال.  وقد تم وضع خطة لتنشيط المنطقة مع منافذ الطعام والخدمات الموجهة نحو موقع سياحي والمستخدمين الطالب من محطة الحافلات التي تم تطويرها من قبل شركة الحمى كأساس للمرحلة الثالثة.  سيتم المحافظة على المناظر الطبيعية في المنطقة وتعزيز المباني مع الظل الكافي ومحطات شحن لأجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة.

وسيتم تزويد الاحتياجات المائية لمساحات الشوارع والمزارع من خلال دمج زراعة المحافظة على المياه، والمياه المحصودة، مع مياه الصرف الصحي المعالجة ومياه الآبار الموجودة. مرة أخرى، يهدف المشروع إلى شرح النهج المبتكرة والمستدامة للمناظر الطبيعية القاحلة والزراعة.

تنزيل العرض للمشروع

تحديثات المشروع

باعت ياسمين كتخدا بقيمة 1000 دينار من بطاقات المعايدة الأصلية العائدة لها  وتبرعت بالعائدات لبناء فرن وتحقيق تنمية مستدامة اللصقات إنتاج الجير (sheed)، الذي هو جزءا لا يتجزأ من الحفاظ على المباني الطوب اللبن التقليدية.  وقدمت مساهمة الى مشروع إحياء مدينة معان القديمة لتنشيط المشروع. بطاقات ياسمين الجميلة - هي تصميم من بلاط الأرضيات من المباني الكلاسيكية في عمان ورام الله وبيروت - يمكن شراؤها في المركز الأمريكي للأبحاث الشرقية  ومكتب الحمى  أو من ياسمين نفسها.