الحفاظ على المحاصيل التقليدية

  • المكان

    معان

  • مشاركة

    1

  • تطوع الان

    15

الموقع الرسمي للمشروع

عن المشروع

زيادة مخزون البذور وتوفر النباتات الأصلية للحبوب والبقول.

الغايات

  • تشجيع المزارعين على زراعة البذور المحلية وزراعة المحاصيل العضوية من خلال التعهد بتمويل كلفة زراعة وجني المحصول الأول، والتعاقد على شراء أول محصول بأسعار التجارة العادلة.
  • تشجيع المزارعين على توفير البذور من خلال اشتمال هذا المتطلب في العقد.
  • بناء مخزونات من النباتات الأصلية من خلال الحفاظ على البذور للبيع لمزارعين محليين لتوسيع المشروع.
  • توفير سابقة للتجارة العادلة في الأردن.
  • تشجيع البحوث في مجال النباتات الأصلية وحفظ بذورها من خلال التشارك مع وحدة الموارد الجينية للمركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي.
  • style image
    الزحاقية ، أيار 2013
  • style image
    دراسة الحنطة في الزحاقية، تموز 2013
  • style image
    حصًاد صغير، الراجف 2013
  • style image
    حصًادين من الصدقة،الراجف، الطيبة -- الراجف 2013
  • style image
    حصًادين من الصدقة، الراجف، الطيبة -- الراجف 2013
  • style image
    الراجف 2013
  • style image
    طحين و حبوب كاملة عضوية ، بطريقة النمو المستدام من الزحاقية، الراجف، الأقصر 2013
  • style image
    الزحاقية 2013
تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض

ملخص المشروع

قام المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي حالياً بجمع وتخزين النباتات الأصلية للمحاصيل الغذائية، بما فيها القمح (396) والحمص (29) والعدس (60) والشعير (347) من 1474 موقع وقد تم جمع 1% من هذه البذور من جنوب الأردن (الكرك والجنوب). هذه البذور حاليا متوفرة للبحوث ولكنها غير متوفرة للزراعة.

إقليم البترا هو موطن لتقاليد زراعية عريقة، إلا أن تناقص معدلات المطر وسوء عمليات التسويق عملت على تثبيط العزيمة على زراعة الأرض، والتي معظمها بوراً.  وقد عمل الرعي الجائر وجمع الحطب على تعرية الأراضي، وأصبح معظم الإقليم يعد على أنه من فئة "جيوب الفقراء".  تأمل شركة الحمى، من خلال تشجيع المزارعين على زراعة النباتات ذات المدخلات المحدودة والأسواق المضمونة أن تعيد إحياء استخدام الأنواع النباتية المكيفة محلياً وزيادة الغطاء النباتي وتحسين التربة وزيادة الأعلاف للمواشي للحد من الرعي الجائر.

الوضع الحالي للمشروع

  • اعتبارا من يناير 2014 سوف يكون لشركة الحمى 780 دونم من القمح والشعير المزروعة، وسيتم زرع 220 دونما من العدس والحمص سيتم زراعتها في فبراير، بلغ مجموعها 1،000 دونم من الحبوب والبقول المزروعة على نحو مستدام.
  • تقع هذه المزارع في الشوبك ووادي موسى، والرجيف، والصدقة، ورأس النقب، في محافظة معان.
  • تعاقدت شركة الحمى لشراء كل من المنتجات وبيعها بالمفرق في عمان. وقد تم تأمين أسواق عمان.
  • قامت شركة الحمى بمشاركة مديرية تنمية الإقليم الشرعية الزراعية لإقامة ورشتي عمل تتعلق بالحفاظ على التربة / وتحسين وإدارة المحاصيل
  • رؤيتنا على المدى الطويل هو تحويل 1،000 دونم سنويا إلى الزراعة المستدامة
  • تقع هذه المزارع في الشوبك ووادي موسى، والرجيف، والصدقة، ورأس النقب، في محافظة معان.
  • تعاقدت شركة الحمى لشراء كل من المنتجات وبيعها بالمفرق في عمان. وقد تم تأمين أسواق عمان.
  • قامت شركة الحمى بمشاركة مديرية تنمية الإقليم الشرعية الزراعية لإقامة ورشتي عمل تتعلق بالحفاظ على التربة / وتحسين وإدارة المحاصيل.
  • رؤيتنا على المدى الطويل هو تحويل 1،000 دونم سنويا إلى الزراعة المستدامة.

تحديثات المشروع

2014-02-11

قريبا، الفريكة الطازجة، التي تنتج بطريقة مستدامة زراعتها من دون مواد كيميائية أو الري في منطقة الشوبك والبتراء.

2014-05-08

تقع هذه المزارع في الشوبك ووادي موسى، والرجيف ، والصدقة ، ورأس النقب، في محافظة معان.