الطعام البطيء - الأردن

  • المكان

    Amman

  • مشاركة

    1

  • تطوع الان

    15

عن المشروع

مؤسسة الطعام البطيء العالمية هي شبكة من المنظمات في أكثر من 150 دولة، مكرسة للحفاظ على أنظمة الطعام التقليدية المتنوعة وإحيائها، وعلى أساليب الطبخ والنباتات والمنتجات الغذائية المحلية المحددة.  ومن الأساسي لتحقيق هذا الهدف الحفاظ على نوعية الطعام واستدامتها من خلال ممارسات زراعية مستدامة بيئياً وإنتاج وتسويق محليين.           

هدف الشروع:

إنشاء فرع لمؤسسة الطعام البطيء العالمية (تجمع "كونفيفيام"/Convivium) في الأردن واستخدام التجمع كقاعدة للتشبيك بين مبادرات الطعام المستدامة بيئياً وثقافياً.

الغايات:

  • إنشاء تجمع للطعام البطيء في عمّان والتعاون مع كافة الجهات الناشطة في هذا المجال.
  • تنظيم أربع مناسبات على الأقل في عمان خلال العام 2013:  مناسبة في مطعم وأخرى في مدرسة وواحدة للمزارعين ورابعة للطباخين.
  • دعم منتجات "المعرض التجاري/ الأردن" و"المحاصيل الموروثة" من خلال ربط المزارعين مع الأسواق في الأردن.
  • زيادة وعي الجمهور بنوعية الطعام وقضايا الاستدامة في الأردن.

ملخص المشروع:

مؤسسة الطعام البطيئ العالمية هي شبكة من المنظمات في أكثر من 150 دولة، مكرسة للحفاظ على أنظمة الطعام التقليدية المتنوعة وإحيائها، وعلى أساليب الطبخ والنباتات والمنتجات الغذائية المحلية المحددة.  ومن الأساسي لتحقيق هذا الهدف الحفاظ على نوعية الطعام واستدامتها من خلال ممارسات زراعية مستدامة بيئياً وإنتاج وتسويق محليين.

وتسمى منظمات الطعام البطيئ المحلية بـ "كونفيفيا"، وهي مجموعات من المزارعين والطباخين وأصحاب المطاعم وتجار التجزئة وأرباب البيوت الذين يجتمعون معاً لتطوير نشاطات ومشاريع وأحداث على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.  هناك ما يزيد على 1500 كونفيفيا عالمياً في الوقت الحاضر، تستضيف ما يزيد على 5000 مبادرة طعام بطيئ كل سنة، وما يزيد على 10,000 منتج صغير مشارك في مشاريع "بريسيديا" (Presidia)، وشبكة "تيرا مادري" (Terra Madre) التي تضم 2000 مجتمع غذائي وما يزيد على 1000 طباخ، وأكثر من 500 أكاديميين متخصصين في إعداد الطعام.

سوف تشجع مؤسسة الطعام البطيئ-الأردن المزارع الصغيرة  والزراعة المستدامة من خلال التجارة العادلة المباشرة مع المزارعين الأفراد الذين يزرعون ويوفرون محاصيل غذائية محلية (ملحق مشروع شركة الحمى للمحاصيل التقليدية الموروثة).  سوف تعمل مؤسسة الطعام البطيئ-الأردن على تعزيز نوعية غذاء الأردنيين والإرث الغذائي الغني من خلال تسويق أطعمة ذات نوعية عالية ومنتجة محلياً للأردنيين بأسعار معقولة، من خلال تنظيم أسواق المزارعين ومناسبات في المطاعم ومتاجر التجزئة لبيع وشراء مواد غذائية ذات نوعية عالية منتجة محلياً، ومن خلال تنظيم المهتمين بالأطعمة المحلية لإحياء وتشجيع الطبخ الإقليمي التقليدي.

 

  • style image
    فريق الحمى يزور صانعين الجبنة في بئر الخداد، منطقة الشوبك
  • style image
    فريق الحمى يزور صانعين الجبنة في بئر الخداد، منطقة الشوبك
  • style image
    فريق الحمى يزور صانعين الجبنة في بئر الخداد، منطقة الشوبك
  • style image
    فريق الحمى يزور صانعين الجبنة في بئر الخداد، منطقة الشوبك
  • style image
    فريق الحمى يزور صانعين الجبنة في بئر الخداد، منطقة الشوبك
  • style image
    فريق الحمى يزور صانعين الجبنة في بئر الخداد، منطقة الشوبك
  • style image
    فريق الحمى يزور صانعين الجبنة في بئر الخداد، منطقة الشوبك
  • style image
    فريق الحمى يزور صانعين الجبنة في بئر الخداد، منطقة الشوبك
  • style image
    زراعة الفريكة المستدامة في راجف، 2013
  • style image
    زراعة الفريكة المستدامة في راجف، 2013
  • style image
    زراعة الفريكة المستدامة في راجف، 2013
  • style image
    زراعة الفريكة المستدامة في راجف، 2013
  • style image
    زراعة الفريكة المستدامة في راجف، 2013
  • style image
    زراعة الفريكة المستدامة في راجف، 2013
  • style image
    زراعة الفريكة المستدامة في راجف، 2013
تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض تكبير شاشة العرض